اختيار جامعة للدراسات العليا

تبدو مهمة اختيار جامعة للدراسات العليا في كندا للوهلة الأولى مهمة صعبة نظراً لكثرة وتنوع وجاذبية الخيارات التي تبسطها أمامك. ومع أن تجربة السفر بعيداً عن الوطن طلباً للعلم تعتبر مجزية ومثيرة في كل الأحوال، فإن إحسان الاختيار يزيد من قيمتها قيمة. ولعل بالإمكان تسهيل مهمة الاختيار بإعدادك قائمة بالخيارات المتاحة، ثم وضع علامات أمام كل منها تعبر عن مدى ملاءمتها لك وفق المعايير التي تهمك.

ومن المعايير التي يمكنك اعتبارها مثلاً:

المؤهلات التي ستحصل عليها: فكر مثلاً في طبيعة الدراسة، ما إذا كانت تتضمن القيام ببحث وكتابة أطروحة أم لا (دراسة فقط). فكر في مستوى الشهادة التي ستحصل عليها، هل هي مثلاً الدبلوم العالي، أم الشهادة العليا graduate certificate أم الماجستير أم الدكتواره؟ ما هي مدة الدراسة وحقل التخصص؟

البرامج المتوفرة: هل ثمة برامج تثير اهتمامك؟ تأمل في المواد المطروحة للدراسة، مستوى المدرسين، الأبحاث والمقالات التي نشروها في المجلات الأكاديمية، المرافق الدراسية،.. الخ.

المشرفون المحتملون: هل لدى المدرسة متخصصون مرموقون في المجال الذي تتطلع إليه؟ إذا كان الجواب بالإيجاب، فهل تميل إليهم وتشعر بالراحة للعمل تحت إشرافهم؟

المرافق: معظم برامج الدراسات العليا في كندا تعتمد بشكل مكثف على البحث. ولذلك فإن توفر المرافق التي يحتاجها العمل البحثي تكتسب أهمية بالغة. فكر بمدى غنى المكتبات والأراشيف، وتجهيزات المختبرات، وغيرها من المرافق ذات الصلة والتي تختلف باختلاف طبيعة الدراسة.

تابع قراءة مقال: اختيار جامعة للدراسات العليا

 

الصفحة 5 من 6