الصفحة الرئيسةالدراسة في كنداالدراسة في المعاهدالتحضير للدراسة في المعاهد الأهلية

التحضير للدراسة في المعاهد

يتضمن التحضير للدراسة في أحد المعاهد الأهلية في كندا التركيز على كل من الجانبين الأكاديمي والشخصي.

في الجانب الأكاديمي

ينبغي عليك أولاً أن تبدأ باستعداداتك للانتساب إلى أحد المعاهد الأهلية في كنداً في وقت مبكر، حيث إن بعض البرامج التي تقدمها تحظى بشعبية كبيرة والدخول إليها يتسم بقدر كبير من التنافسية.

يقصد بالاستعداد الأكاديمي التأكد من تحقيقك للشروط الأكاديمية للقبول في البرنامج الذي وقع عليه اختيارك، وذلك من حيث دراستك المسبقة للمواد التي تتطلبها، وإحرازك للدرجات المطلوبة كحد أدنى للقبول. ويعتمد تحقيقك لشروط القبول إلى حد كبير على طبيعة البرنامج الذي أنت بصدد الانتساب إليه. مثلاً، ما إذا كنت تنوى دراسة العلوم والتكنولوجيا أو الدراسة في إحدى الفروع العامة. وبغض النظر عن التخصص الذي تنوي دراسته، فإن مهارات الاتصال اللغوية تحظى بأهمية كبرى. وتعتبر اللعة الأنكليزية والرياضيات من أهم المتطلبات في معظم الحالات. وتتطلب بعض المعاهد معدلاً عاماً يتراوح ما بين 60-70%. وكلما كان البرنامج أكثر شعبية، كان التنافس للانتساب إليه أشد، والشروط أكثر صعوبة.

تتطلب المعاهد الأهلية في كندا من الطلبة الأجانب إثبات إلمامهم باللغة التي سيدرسون بها الإنكليزية أو الفرنسية . ومع أن امتحان توفل TOEFL يحظى بقبول واسع في المعاهد الكندية، إلا أن طرقاً أخرى لاختبار كفاءة المتقدمين اللغوية، بما في ذلك امتحان IELTS، وامتحان TOEIC، أو الامتحان الأكاديمي الكندي للغة الإنجليزية CAEL، أو امتحانات خاصة بالمعهد المعني ذاته. ويقع على عاتقك التأكد من الشروط الخاصة باللغة من المعهد الذي تنوي الانتساب إليه. أما بالنسبة للغة الفرنسية، فلا توجد متطلبات قياسية موحدة كما هو الحال بالنسبة للإنكليزية، وتعمد المعاهد التي تدرس بالفرنسية إلى تقييم مهارات المتقدمين إليها باللغة الفرنسية كل على حدة، وقد تعمد إلى تنظيم اختبارات خاصة بها.

تعتبر مواقع الإنترنت الخاصة بالمعاهد خير مصدر للمعلومات الموثوقة والراهنة حول شروط وإجراءات القبول. فلا تنس أن تقرأها بتمعن للاطلاع على كافة الشروط والمتطلبات المحتملة (كشف العلامات أو السجل المدرسي، كتابة مقالة شخصية، رسائل توصية..الخ). إن التحضير للانتساب إلى معهد يعني إعداد كل الأوراق والمستندات المطلوبة قبل الموعد النهائي لاستلام الطلبات (إقرأ مقالنا عن كيفية الحصول على تأشيرة دخول طلابية إلى كندا ).

في الجانب الشخصي

بالإضافة إلى التحضير الأكاديمي السالف ذكره، هناك التحضيرات الشخصية التي من شأنها تحسين استعدادك لخوص تجربة الدراسة في معهد والإقامة في كندا بشكل عام.

وهاك بعض الأمور التي ننصحك بالتركيز عليها في الفترة السابقة لرحلتك الدراسية:

الاستمرار في تحسين وصقل مهاراتك في اللغة الإنكليزية وذلك من خلال العديد من الممارسات مثل: مطالعة الكتب والصحف والمجلات سواء الورقية أو الإلكترونية على الشبكة وخاصة المواد ذات الصلة بمجال دراستك المستقبلية؛ متابعة برامج الإذاعة والتلفزيون والأفلام السينمائية الناطقة بالإنكليزية؛ محاولة الاختلاط والتحادث مع أشخاص ناطقين بالإنكليزية وما شابه ذلك من ممارسات. قد تجد بعض الصعوبات في البداية، وقد تشعر بعدم الجدوى.. ولكن كن على ثقة بأن من شأن كل ذلك، ومع مرور الوقت، أن يخلق تراكما بطيئاً ولكن ثابتاً وصاعداً ما تلبث أن تظهر نتائجه بعد بعض الوقت، كما أنه يزيد من ثقتك بنفسك ويؤجج حماسك للمزيد. (ينطبق هذا الكلام بالطبع على اللغة الفرنسية أيضا بالنسبة للطلبة الراغبين في الدراسة بهذه اللغة).

العمل على تعزيز سجلك الشخصي والاجتماعي من خلال الانخراط في العمل سواء كان مدفوع الأجر أو تطوعياً لوجه الله ومصالح المجتمع. فلجان القبول الخاصة بالطلبة الأجانب تولي هذا الجانب أهمية كبيرة كمؤشر على نضج الشخصية والشعور بالمسؤولية الاجتماعية والأخلاقية. إن أي نوع من العمل يمكن أن يكون مفيداً بهذا الصدد.

حاول أن تعقد اتصالات مع الطلبة العرب الذي يدرسون حالياً في المعهد الذي تقصده. يمكنك ذلك من خلال منتديات الطلبة العرب في كندا، وكذلك من خلال التوجه إلى مكتب قبول الطلبة الأجانب في المعهد لتزويدك بعناوين بعضهم. استفهم منهم وناقش معهم كل الأمور المتصلة بخططك الدراسية حتى تكون استعداداتك لما أنت مقبل عليه على أكمل ما يرام.