الصفحة الرئيسةالدراسة في كنداالدراسات العليامزايا الدراسات العليا في كندا

مزايا المعاهد الكندية العليا للخريجين

تتباين مزايا المعاهد العليا الكندية للخريجين graduate schools بحسب الحجم أو الموقع، أو بحسب ارتباطاتها المؤسسية أو الفكرية؛ فهي يمكن أن تقع في بلدات صغيرة منعزلة، أو في مراكز المدن الكبيرة، أو في الضواحي الهادئة، كما يمكنها أن تكون خاصة أو حكومية، علمانية أو ذات ارتباطات دينية.

ولكن، وفي كل الأحوال، يظل هدفها الرئيسي واحداً، ألا وهو: إتاحة الفرص للانخراط في دراسات معرفية معمقة ونشاطات بحثية أمام الطلبة المؤهلين والمستعدين لتكريس وقتهم وجهدهم لهذا الغرض. وكذلك تتشابه بنية هذه المعاهد وهياكلها إلى حد بعيد على امتداد البلاد.

وتمتاز صفوف الدراسات العليا في الجامعات الكندية بالتركيز على مواضيع محددة، وكذلك بمحدودية عدد الطلاب (أقل من 20 طالباً)، بما يتيح بناء علاقات أوثق بين الطلبة وأساتذتهم، وفيما بين الطلبة أنفسهم.

وتتباين برامج الماجستير في كندا ما بين البرامج القائمة على الدراسة فقط course-based أي بدون تقديم أطروحة بحثية non-thesis، وتلك التي تتضمن أعمالاً بحثية وتقديم أطروحة بالإضافة إلى المجهود الدراسي research-based. ويحتاج الصنف الأول عادة إلى عام واحد لإتمامه، فيما قد يحتاج الثاني إلى عامين.

أما دراسة الدكتوراه فتختلف من حيث الطبيعة أو المدة التي تستغرقها باختلاف الحقل التخصصي. وتسمى شهادات الدكتواره اختصاراً PhD، التي تعني دكتوراه فلسفة في مجال معين. ولكن تسميات شهادات الدكتوراه في بعض الحقول تخلو من كلمة "فلسفة" مثل DMus بالنسبة للموسيقا، و LLD بالنسبة إلى القانون. وتحتاج معظم شهادات الدكتوراه إلى ما بين 3 إلى 5 سنين من التفرغ للدراسة، وتتضمن قيام الطالب بمشروع بحثي أصيل يتوج بكتابة أطروحة thesis يتراوح حجمها عادة ما بين 200 إلى 400 صفحة.

توفر تجربة دراسة الماجستير أو الدكتوراه في كندا، للطالب الكثير من الفرص للانخراط في مشاريع بحثية رفيعة المستوى، والمشاركة في المؤتمرات والمسابقات الأكاديمية، وكذلك النشر في المجلات العلمية المُحكَّمة، واكتساب الخبرة كباحث أو كأستاذ مساعد.