التسجيل في جامعة كندية

إن التقدم بطلب انتساب إلى جامعة في كندا يعني الدخول في منافسة حامية مع بقية المتقدمين. فعادة ما تتلقى الجامعات هنا أعداداً من الطلبات تفوق أعداد المقاعد التي تستطيع توفيرها. فثمة نظام للحصص في مختلف البرامج. وتستخدم لجان القبول معايير موضوعية وذاتية في تحديد أؤلئك المرشحين الذين يتوسمون فيهم إمكانيات النجاح في البرنامج.

ما هي الخطوات؟

أولاً: التعرف على متطلبات القبول

يعود تحديد متطلبات القبول في الجامعات الكندية إلى الجامعات ذاتها. وبعد اختيارك للجامعة التي تود الانتساب إليها، فإن عليك الاتصال بمكتب التسجيل أو القبول registrar or admissions office للتأكد من المتطلبات والمرفقات بصورة دقيقة. وفي أيامنا هذه تتوفر معظم هذه المعلومات في مواقع الجامعات على الإنترنت. بل إن بعض الجامعات تفرد باباً خاصاً للطلبة الأجانب international student بما في ذلك متطلبات القبول والإجراءات الخاصة بهم، والتي قد تختلف عن نظيرتها بالنسبة للطلبة المحليين.

المتطلبات والمستندات الداعمة لها

تتطلب معظم البرامج في الجامعات والمعاهد الكندية حداً أدنى من معدل درجات الطالب في المرحلة الدراسية السابقة. ولهذا السبب، فإن السجل المدرسي للطالب أو كشف العلامات أو الدرجات transcript للمرحلة الدراسية السابقة (الثانوية عادة) تعتبر من المستندات الأساسية التي ينبغي إرفاقها بالطلب. وغالباً ما تتطلب الجامعات إرسال هذه المستدنات مباشرة من المدرسة التي أصدرتها وترفض استلامها من يد الطالب (كإجراء احترازي منعاً للتزوير). وقد يطلب أحياناً (وليس دائماً بالتأكيد) رسائل توصية أو تزكية من أساتذتك أو المشرفين عليك؛ أو مقالة تكتبها بالإنجليزية لشرح أهدافك من الانتساب إلى البرنامج؛ أو سيرتك الذاتية résumé or CV؛ أو سجل طبي أو عدلي ..الخ. كما يطلب من الطلبة الأجانب عادة ما يثبت اتقانهم للغة الإنكليزية بالحد الأدنى باجتيازهم إحدى الاختبارات القياسية لهذا الغرض، وقد يشترط إرسال نتائح الاختبار مباشرة من الجهة المنظمة له وليس عن طريقك أنت. وعليك التأكد من كل هذه التفاصيل بنفسك من الجامعة مباشرة.

وعليك أيضاً التأكد من أن المدرسة التي تخرجت منها تحظى باعتراف الجامعة التي تتقدم إليها، وهذه مسألة تحددها كل جامعة على حدة، وقد تختلف من جامعة إلى أخرى. وسيخبرك مكتب القبول في الجامعة أيضاً عن المستندات المطلوبة وكيفية ترجمتها، وغير ذلك من التفاصيل.

ثانياً: التعرف على مواقيت القبول

كما أسلفنا، فإن الجامعات الكندية تحظى بإقبال كبير مما يعني أن المنافسة بين المرشحين المتقدمين تكون على أشدها. وعليه ينبغي عليك الشروع بتقديم طلبك في وقت مبكر ما أمكن ذلك. وبشكل عام يجب على الطالب الأجنبي أن يتقدم بطلبه قبل 8 أشهر من موعد بدأ الدراسة في البرنامج المقصود (يكون في الغالب شهر أيلول/سيبتمبر وكانون أول/يناير في بعض البرامج). بيد أن بعض الجامعات تتبع نظام القبول المفتوح على مدار العام بالنسبة للطلبة الأجانب، على أن تبدأ دراستهم الفعلية في أول فرصة تلي قبولهم. وينبغي الانتباه إلى أن بعض الجامعات تحدد مواعيد لانتهاء قبول طلبات الانتساب للأجانب مختلفة عن تلك الخاصة بالطلبة الكنديين.

ثالثاً: تسليم طلب الانتساب

خلافاً لما كان عليه الحال في الماضي عندما كان الشكل الوحيد لطلبات الانتساب هو الشكل الورقي الذي يرسل بالبريد، فإن معظم الجامعات باتت توفر نسخاً إلكترونية يمكن تنزيلها من موقع الجامعة على الإنترنت، ثم طباعتها وملؤها بالمعلومات وإرسالها بعد توقيعها بالبريد مع المرفقات والحوالة المالية بقيمة الرسوم، أو تتيح إمكانية ملئ الطلب مباشرة في موقع الجامعة ودفع الرسوم إلكترونياً. وتتراوح الرسوم عادة ما بين 50 و100 دولاراً، وهي غير قابلة للرد في حال لم يحظَ الطلب بالقبول. وإذا كنت سترسل طلبك بواسطة البريد، فعليك أن تأخذ بالحسبان الوقت الذي يستغرقه الطلب في الطريق، وتتأكد من أنه سيصل قبل حلول موعد إغلاق باب الانتساب.

وإذا ما حظي طلبك بالقبول، فإن الجامعة ستتقدم إليك بعرض offer. وبعد قبولك لعرض الجامعة سترسل إليك برسالة قبول رسمية لإبرازها للبعثات الكندية من أجل الحصول على تاشيرة دخول، أو إلى السلطات في بلدك في سياق إجراءات الابتعاث.

أما إذا كنت لاتزال تشعر بالتشوش وجسامة المهمة، وتحتاج إلى من يقف إلى جانبك في هذه العملية ليسدي إليك النصج، ويساعدك عبر مختلف مراحل التسجيل والتحضير للسفر والدراسة، فيمكنك الاستعانة بخدمة الحصول على قبول في إحدى الجامعات أو المعاهد الكندية.

مبروك!!